المؤتمر السنوي لعرض البحوث النهائية لطلاب اللقب الثاني بكلية سخنين لتأهيل المعلمين

المؤتمر السنوي لعرض البحوث النهائية لطلاب اللقب الثاني بكلية سخنين لتأهيل المعلمين

أقام قسم الدراسات العليا في كلية سخنين الاكاديمية لتأهيل المعلمين يوميين دراسيين متتاليين عبر تطبيق الزوم لعرض الأبحاث النهائية لطلاب اللقب الثاني في كلّ من المواضيع: إدارة وتنظيم أطر تربوية، تقييم مدرسي، استشارة تربوية، عسر التعليمي و لقب الثاني في التربية M.Teach

وقد افتتح الأيام الدراسية الدكتور ياسر عواد، رئيس قسم الدراسات العليا (اللقب الثاني) ونائب رئيس الكلية للبحث العلمي الذي أثني على جهود الطلاب والمحاضرين المرشدين للأبحاث النهائية، على كل ما بذلوه لإنجاح هذا اليوم بظل الظروف الصعبة الراهنة، ومن الجدير بالذكر ان هذه الظروف لم تمنع كلا من المحاضرين والطلاب من انجاز أبحاث علمية قيمة.

ومن ثم تحدث البروفيسور محمود خليل، رئيس كلية سخنين، حيث أشاد بالنقلة النوعية التي تدل على قدرات عالية وارتقاء كبير في كل ما يتعلق بطرق التدريس البديلة، فهذه الأيام الدراسية هي عبارة عن ثمرة تنضج في هذه الفترة العصيبة، وقد شكر البروفيسور خليل الكادر الأكاديمي في قسم الدراسات العليا لجهودهم وعطائهم الدائم.

وقال البروفيسور هيثم طه، رئيس برنامج العسر التعليمي في كلمته: هذا المؤتمر يمكن ان يكون التجربة الأولى في حياة طلابنا كباحثين، تجربة المشاركة في مؤتمر علمي وعرض نتائج البحث لها قيمة كبيرة في بناء شخصية الباحث ونحن اذ نعمل ليس فقط من اجل تأهيل طلابنا بال أيضا نهتم بصقل مهاراتهم كباحثين يطمحون للتقدم العلمي.

كما وتحدثت الدكتورة نسرين حاج يحيى رئيسة برنامج الاستشارة التربوية عن المجهود الرائع الذي قام به الطاقم وطلابهم لإنهاء السنة الدراسية على اتم وجه وتحدوا الصعوبات الراهنة وانتصروا بجدارة على ازمة الكورونا وظروف التعلّم عن بعد، والدليل الأبحاث التي تم عرضها بالأيام الدراسية وجودة مواضيعها.

تضمنت الأيام الدراسية جلسات عديدة طرحت ونوقشت من خلالها أبحاث مختلفة ومتنوعة منها: نماذج في الادارة، الديناميكية المدرسّة، التقييم المدرسي، التعليم المحوسب وغيرها من المواضيع الشيّقة، وقد تولّى رئاسة الجلسات كل من البروفيسور قصي حاج يحيي، الدكتور وليد دلاشة، الدكتور محمد مصالحة، الدكتور حاتم محاميد، والمحاضر عامر بدارنة، الدكتورة نسرين حاج يحي والدكتورة مها أرسلان- سليمان.

من الجدير بالذكر ان هذه الأيام الدراسية تعتبر من التجارب الفريدة خاصة وانها أقيمت عبر تطبيق الزوم، اذ شارك في هذه الأيام العديد من رجال وطلاب العلم .

وقد اختتم الأيام الدراسية الدكتور ياسر عواد والدكتورة نسرين حاج يحي بكلمة شكر للطاقم الذي باشر ونظم هذا اليوم الاحتفالي والاختتامي المميز. واثنوا مرة أخرى على أبحاث الطالبات وتمنوا لهم عطلة سعيدة مليئة بالصحة والعافية.

اما السيد نزيه بدرانة مدير عام كلية سخنين، أشاد في كلمته على أداء قسم الدراسات العليا، إدارة، والطاقم المهني والأكاديمي والطلاب على المهنية العالية والإدارة السليمة، حيث استطاع القسم بجميع كوادره تحدي هذه المحنة والفترة العصيبة التي تمر بها البلاد واختار ان يتجاوزها بأنجح النتائج والإنجازات، فهذه الأيام الدراسية ان دلت على شيء تدل على ثمار لمجهود طوال عام دراسي كامل. وأكد السيد بدارنة بكلمته عن استعداده لتقديم كل الدعم لتلبية احتياجات الطلاب وذلك للارتقاء بمجتمعنا لمكان أفضل.

חיפוש

image
image
image
image