طلاب اللقب الثاني من كلّية "كي" في النقب في زيارة تعليميّة خاصّة في كلّية سخنين الأكاديميّة

طلاب اللقب الثاني من كلّية "كي" في النقب في زيارة تعليميّة خاصّة في كلّية سخنين الأكاديميّة

قامت مجموعة طلاب عرب ويهود يدرسون اللقب الثاني في التّربية والتكنولوجيا من كلّية "كي" في النقب بزيارة تعليميّة مهنية إلى كلّية سخنين الأكاديميّة لتأهيل المعلمين، وهدفت الزيارة الى تعريف الطلاب على أساليب التعليم المتقدّمة والمختبرات المتطوّرة الموجودة في كلّية سخنين.
رافق الطلاب في زيارتهم الدكتور إبراهيم البدور، الذي أعرب عن سعادته الكبيرة بهذا التعاون الذي هو امتداد لعلاقة وطيدة ومستمرة منذ زمن بين كلّية كي وكلية سخنين، مشيرًا الى أنّ الطلاب قدموا من النقب الى سخنين للاطلاع على التقنيات الحديثة المستخدمة في الكليّة والتي توظّف التكنولوجيا بشكل رائع في حقول التّربية والتّعليم المختلفة، من خلال مركز المحاكاة وكذلك المختبر التخيّلي ثلاثي الأبعاد، الذي كانت كلّية سخنين سبّاقة في إقامته وإنشائه.
بدأت زيارة الطلاب بفعالية خاصّة بموضوع التّربية مرّرتها المُحاضرة لينا بدر، ثم انتقلوا الى مركز المحاكاة واستمعوا إلى شرحٍ وافٍ عن عمله، أهدافه، والتقنية التي يتمّ من خلالها دمج التكنولوجيا في حقل التّربية والتعليم. بعدها انتقل الطلاب الى المختبر التخّيلي ثلاثي الأبعاد، الأول من نوعه في الكليات ألأكاديمية، واستمعوا من السيّدة جوزلين مطر لشرح عنه، عمله وأهدافه ودمجه بالعملية التّربوية والتّعليمية، كما وعاشوا تجربة مميزة من خلال اختبار البرامج المتعددة التي يقدّمها هذا المختبر. 

اختتمت الزيارة بجلسة تلخيص، تطرق من خلالها الطلاب الى هذه التجربة، مشاعرهم، آرائهم، وشكروا ممثلي الكلّية على الاستضافة المميزة. فيما أشار د. البدور بالقول:" رغم أنّ الزيارة كانت لساعات معدودة فقط إلا أنّ الطلاب حظوا بفرصة رائعة لاكتساب معلومات مهمّة واستكشاف تقنيات وتجارب تربوية-تكنولوجية فريدة من خلال المختبر التخيّلي ومركز المحاكاة"، وقال:" نشكر كلّية سخنين وطاقمها المهنيّ على الاستقبال والتنظيم والإرشاد ونأمل أن يكون هنالك المزيد من الزيارات والتعاون في المستقبل". 

من جانبه، عقّب الدكتور نايف عوّاد، مدير وحدة التعليم المحوسب (الديجيتالي) ومسؤول المختبر التّخيلي بالقول:" إقامة المختبر التخيّلي في كلّية سخنين خطوة كبيرة وهامّة للكلّية ولحقل التّربية والتّعليم عمومًا، وهو يحظى باهتمام كبير في أوساط المعلمين ومعلمي المستقبل أيضًا. من خلال زيارة طلاب كلية "كي" لمختبرنا اليوم تمكن الطلبة من بناء تصورات وفهم صحيح للتقنيات المتقدمة التي لا بد أن تكون حاضرة لخدمة العملية التعليمية-التعلّمية في السنوات القريبة القادمة". 

وأضاف الدكتور عوّاد:" المختبر التخيّلي في كلّية سخنين سيكون مفتوحًا قريبًا أمام الطلاب والمعلمين والأكاديميين من كافة أنحاء البلاد ليقدّم بيئة تعليمية-تعلّمية حديثة تدمج تقنية الفيديو 360، العالم الافتراضي والواقع المُعزز وتعرض تجارب تعلميّة ممتعة وغنيّة، بعيدًا عن أساليب التعلم التقليدي.  المختبر يعرض عمليا رؤيا جديدة للصفّ المستقبلي ويعتبر بديلًا متطورًا وحديثًا للصف التقليدي، نعزّز من خلاله الرغبة للتعلم والمعرفة العميقة لدى الطالب والمعلم على حدّ سواء، وعليه فقد بدأنا باستقبال مجموعات الطلاب والمعلمين الوافدة الى المختبر لخوض هذه التجربة الفريدة". 

חיפוש

הצע תוכן

במידה ותרצה להצע תוכן לאתר, או לשלוח הערה, או להוסיף מאמר או פרסום חדש שלך, נא לשלוח אלינו את התוכן בקישור זה לחץ כאן

לוח אירועים

Student card
image
image
image
image