وسط أجواء احتفاليّة مميّزة: كلّية سخنين الأكاديمية تفتتح العامّ الدراسيّ الجديد

وسط أجواء احتفاليّة مميّزة: كلّية سخنين الأكاديمية تفتتح العامّ الدراسيّ الجديد

افتتح يوم الأحد الموافق 23.10.2022 العام الدراسيّ الأكاديمي في كلّية سخنين الاكاديمية لتأهيل المعلمين، وسط أجواء احتفالية مميّزة، حيث استقبل الطاقم الإداري والأكاديمي طلاب اللقبين الأول والثاني في باحات الكلية بالورود والهدايا الرمزية، متمنين لهم عامًا دراسيًا ناجحًا ومثمرًا.

وحرص كل من بروفيسور فيصل عزايزة، رئيس الكلّية، والسيّد نزيه بدارنة، مدير عامّ الكليّة، على استقبال الطالبات والطلاب بكلمات ترحيبية مقتضبة، متمنين لهم عامًا دراسيًا ناجحًا وتجربة أكاديمية مميّزة في كلّية سخنين، التي جنّدت وتجنّد كافة طواقمها، قدراتها ومرافقها لخدمة طلابها وتقديم الأفضل لهم على مدار العام، وأكّدا على أنّ أبواب الكليّة بطواقمها الإدارية والأكاديمية مفتوحة أمام الطلاب لكلّ توجه.

تخلل اليوم الدراسيّ الأول العديد من المحطات والفعاليات، إلى جانب البرنامج الدراسي، وكانت أبرز نشاطات هذا اليوم حفل استقبال وتعارف لطلاب اللقب الثاني – سنة أولى، والذي امتد لنحو ساعة ونصف، تولى عرافته د. ياسر عوّاد، نائب رئيس الكلية للأبحاث والتخطيط ورئيس قسم الدراسات العليا.

وتضمّن الحفل كلمات ترحيبية قدّمها كل من البروفيسور فيصل عزايزة، رئيس الكلية، والسيّد نزيه بدارنة، مدير عام الكلية والبروفيسور محمود خليل، عميد الكلّية. كما استمع جمهور الطلاب الحاضرين الى مداخلات قصيرة قدّمها رؤساء البرامج في اللقب الثاني: بروفيسور هيثم طه، د. نسرين حاج يحيى، بروفيسور فادية ناصر، ود. وليد دلاشة.

وشدد بروفيسور فيصل عزايزة من خلال مداخلته على أنّ "البرامج التي تقدّمها كلّية سخنين لطلاب اللقب الثاني هي برامج غنيّة وشاملة، نسعى من خلالها الى توسيع آفاق طلابنا واكسابهم معلومات ومهارات جديدة وكشفهم على دراسات وأبحاث عالمية في مجال التربية والتعليم، بحيث لا يقتصر هدف برنامج التعليم الممتد على مدار عامين على منح لقب ثانٍ للخريج فحسب، بل إننا نسعى الى التأثير وإدخال تغيير إيجابي في الحقل، وتعزيز المهارات والقدرات ونقاط القوة لدى المعلمين، الى جانب العمل على ملاءمة كل هذه المعلومات والنظريات والدراسات لمجتمعنا وثقافتنا".

من جانبه، دعا بروفيسور محمود خلال الطلاب الى العمل الجاد والاجتهاد، وفي كلمة مُلهمة حثّهم على "تبنّي عادات صغيرة لتحقيق إنجازات كبيرة"، وشدد على أنّ الأحلام والأهداف يجب أن تكون كبيرة وعلى قدر من الأهمية إلا أنّ تحقيقها على أرض الواقع يبدأ بالمداومة على عادات وخطوات صغيرة كفيلة بإحداث تغيير وفرق.

وعبر محاضرة خاصّة، قدّم د. ياسر عوّاد شرحًا مفصلًا حول برامج اللقب الثاني في كلّية سخنين، مسار التعليم، المشاريع الأكاديمية والتربوية في الكلية، النشاط القطري والعالمي لكلّية سخنين الأكاديمية في مجال الدراسات والأبحاث وتبادل الخبرات، مجالات التعاون العلمي والتربوي محليًا وعالميًا وغيرها...

وفي حديث مع السيّد نزيه بدارنة، مدير عام كلّية سخنين الأكاديمية، تمنى لطلاب الكلّية النجاح في عامهم الدراسيّ الجديد، وأكّد على استمرار عمل كلّية سخنين من أجل توفير الظروف والأجواء التعليمية الأفضل لطلابها، من خلال طواقم محاضرين من ذوي الكفاءات الأفضل في البلاد، وتجهيز برامج تعليم غنية وبمستوى عالٍ، الى جانب تطوير البنى التحتية من غرف صفيّة ومختبرات وخدمات الكترونية محوسبة وأمور أخرى كثيرة.

يذكر أخيرًا أنّ مدخل الكلية والباحة المركزية فيها شهدت طيلة ساعات اليوم أجواء احتفالية خاصّة، تضمنت موسيقى وزاوية تصوير للطلاب، وتوزيع ورود وهدايا، إضافة الى زاوية تضييفات ومأكولات ومشروبات خفيفة مجانية.

חיפוש

הצע תוכן

במידה ותרצה להצע תוכן לאתר, או לשלוח הערה, או להוסיף מאמר או פרסום חדש שלך, נא לשלוח אלינו את התוכן בקישור זה לחץ כאן

לוח אירועים

Student card
image
image
image
image