طلاب برنامج اللقب الثاني في التربية M.Tech   الكلية الاكاديمية سخنين يشاركون في ورشة تعليمية في جامعة كاسل الألمانية

طلاب برنامج اللقب الثاني في التربية M.Tech   الكلية الاكاديمية سخنين يشاركون في ورشة تعليمية في جامعة كاسل الألمانية

طلاب برنامج اللقب الثاني في التربية M.Tech   الكلية الاكاديمية سخنين يشاركون في ورشة تعليمية في جامعة كاسل الألمانية

قامت مجموعة من طلاب اللقب الثاني في التربية M.Teach،  تخصص لغة إنجليزية، في كلية سخنين الأكاديمية بمرافقة  المحاضرة الدكتورة  منال يزبك أبو-أحمد بالسفر إلى ألمانية للمشاركة في ورشة أكاديمية تعليمية بجامعة كاسل الألمانية، تأتي هذه المشاركة ضمن مساق محوسب في برنامج اللقب الثاني في التربية بالمشاركة مع كلية سمينار هكيبوتسيم في تل أبيب و جامعة كاسل الألمانية. تضمن برنامج الورشة عدة محطات تعليميّة وسياحيّة هامة، ضمنها جولة سياحيّة تعليميّة في مدينة كاسل، حيث تعرّف الطلاب على المدينة وتاريخها، واجتمعوا مع رئيس بلدية مدينة كاسل، وقدّموا له شرحا وافيا عن كلية سخنين الأكاديميّة، المسارات التعليمية والإنجازات الاكاديمية فيها. وكما تحدّث الطلاب عن مسارات التعليم المختلفة في الكلية بصفة عامة، وعن المسارات المميّزة في قسم اللقب الثاني بصفة خاصة. وقد ترك طلاب الكلية ومرافقتهم الدكتورة يزبك-أبو أحمد، بصمة خاصة في أيام الورشة.  يُذكر أنّ المجموعة المشاركة قامت بعرض موقعًا إلكترونيًا تعاوني مشترك من انشائهم، والذي يناقش مواضيع متعدّدة في التربية والتعليم، وقد لاقى العرض إعجاب المشاركين وتقديرهم. ومن جانبها، أثنت البروفيسورة كلوديا فينكباينر، من جامعة كاسل، على المشاركة الفعّالة والهامة لطلاب اللقب الثاني في التربية في كلية سخنين الأكاديمية.

يُشار إلى أنّ أهم المحطات في هذه الورشة الأكاديمية التعليمية، تمثّلت بزيارة مدارس ألمانية مختلفة في مدينة كاسل، حيث تعرّف الطلاب على النظام التربوي للمدارس هناك، واطّلعوا عن كثب على مفاهيم وطرق تربوية مختلفة ومتعدّدة.

 اختتمت أيام الورشة بجولة سياحية تعليمية ضمن مساق "حكايات خيالية"، إلى الأماكن السحرية في غابات كاسل، والتعرّف على الأماكن "السحرية"، التي شكّلت مصدر الهام لكتابة بعض الحكايات العالمية المشهورة مثل " ليلى الحمراء" و "بيضاء الثلج" و "ريبونزل".

وعقبت المحاضرة منال يزبك – أبو احمد عن هذا المشروع: إن هذه التجربة متعددة الثقافات التي يخوضوها الطلاب في هذا المساق، ضرورية ومهمة لإكساب الطلاب مهارات القرن الحادي والعشرين. المساق مبني على العمل التعاوني، حيث تحتوي كل فرقة على ستة طلاب من جميع المؤسسات الاكاديمية المشتركة بالمشروع . توّجت مشاريع الطلاب في نهاية المساق  بلقاء وجاهي حيث التقى أعضاء المجموعة معا بعد عمل متواصل عبر الزوم والواتس اب، دام حوالي أكثر من شهرين. عبّرت إحدى الطالبات عن تجربتها بقولها: إنها تجربة مميزة وفريدة من نوعها.

أما الدكتور وليد دلاشة، رئيس برنامج اللقب الثاني في التربية، فقد أكد على أهمية مثل هذه المشاركات الأكاديمية المحلية والعالمية، التي تفتح المجال أمام طلابنا للتعرف على آخر المستجدات العلمية البيداغوجية والتكنولوجية، وكذلك التعرف على طرق، وسائل وأساليب تدريسية حديثة، كما تتيح لهم مثل هذه المشاركات التعرف على ثقافات مدرسية وبيئات تعليمية وتنظيمية جديدة، وعلى أنماط إدارية وقيادية مختلفة. كلّ ذلك يساهم في تطوير هويتهم التعليمية، المهنية وحصانتهم الشخصية، الأمر الذي يمكّنهم حال عودتهم من تطبيق الخبرات الجديدة التي اكتسبوها في مسار التطبيقات العملية وفي مدارسهم المستقبلية، الأمر الذي يجعل العملية التعليمية أكثر نجاعة وماتعة أكثر لهم ولطلابهم.

والدكتور ياسر عواد، رئيس قسم الدراسات العليا في كلية سخنين الاكاديمية، أكد على توسيع واستمرار سيرورة التعاون مع مؤسسات أكاديمية محليّة وأوروبية، أسوة بتوجيهات من رئيس الكلية البروفيسور فيصل عزايزة وعميدها البروفيسور محمود خليل لتحويل الكلية لحرم أكاديمي محلي وعالمي. 

חיפוש

הצע תוכן

במידה ותרצה להצע תוכן לאתר, או לשלוח הערה, או להוסיף מאמר או פרסום חדש שלך, נא לשלוח אלינו את התוכן בקישור זה לחץ כאן

לוח אירועים

Student card
image
image
image
image