البروفيسور فيصل عزايزة يُصنّف من بين الباحثين الأفضل عالميًا

مرام عواودة | 07.11.2022

رئيس كليّة سخنين الأكاديميّة البروفيسور فيصل عزايزة صُنّف من بين الباحثين الأفضل عالميًا من خلال اقتباساته البحثيّة في مجال العمل الاجتماعيّ والصحّة


أعلن مؤخرًا عن تصنيف البروفيسور فيصل عزايزة، رئيس كليّة سخنين الأكاديميّة، ضمن قائمة أفضل الباحثين على مستوى العالم، استنادًا على اقتباسات من مقالاتهم البحثيّة.

ويدور الحديث حول قائمة نشرتهاELSEVIER ، دار وشركة نشر رائدة عالميًا في مجال العلوم الدقيقة، وجامعة “ستانفورد” المرموقة، وتضمّنت القائمة قاعدة بيانات ضخمة لمقالات بحثية لنحو 100 ألف باحث والمصنّفين من الـ 2% الأعلى مرتبة في مجالاتهم على مستوى العالم. وتحتوي قوائم النشر على اقتباسات للباحثين، ومن ضمنهم البروفيسور فيصل عزايزة، من مقالاتهم البحثيّة التي نشرت على مدار سنوات تخصصهم المهني والعلمي وكذلك خلال السنة الأكاديمية الأخيرة 2021.

من الجدير ذكره أنّ أبحاث البروفيسور فيصل عزايزة نُشرت ضمن مجلدات علميّة دولية مُحكمة، ويشكّل تصنيف هذه الأبحاث والاقتباسات من مقالاته البحثيّة مؤشرًا على مدى تأثيرها في مجال تخصص ب. فيصل، وهو العمل الاجتماعي والصحّة الجماهيرية.

بروفيسور فيصل عزايزة في سطور

بروفيسور فيصل عزايزة باحث عربي من قرية دبورية، له أبحاث عالمية ومحلية في مجال العمل الاجتماعي والصحة الجماهيرية، وحاصل على جوائز أكاديمية عديدة.

وبدأ بروفيسور فيصل عزايزة مسيرته المهنية عام 1981 وامتدت حتى يومنا هذا، شغل خلالها العديد من المناصب المرموقة في عدة مجالات على المستوى الأكاديمي، الاجتماعي، والجماهيري. نذكر منها في المجال الأكاديمي: منصب عميد كلية الرفاه والعلوم الصحية في جامعة حيفا، رئيس المركز اليهودي – العربي في جامعة حيفا، رئيس كلّية العمل الاجتماعي في جامعة حيفا، إضافة الى كونه كان عضوا في مجلس التعليم العالي لمدة عشر سنوات كما كان عضوًا في لجنة التخطيط والموازَنة بجهاز التعليم العالي وغيرها الكثير.

وفي المجال الجماهيري، شغل البروفيسور عزايزة منصب رئيس مجلس دبورية المحلي، المتحدث باسم لجنة رؤساء المجالس العربية ولجنة المتابعة العليا للمواطنين العرب في البلاد، كما شغل منصب عضو في لجنة تعيين أعضاء مجالس الإدارة في شركات حكومية مختلفة، أسس وأدار جمعية “سيكوي” التي تعمل لتعزيز مساواة الفرص بين المواطنين العرب واليهود، أسس وكان مديراً لبيت المسنين الأول في المجتمع العربي، شغل منصب عضو في المجلس العام للدستور في إسرائيل، المعهد الإسرائيلي للديمقراطية وغيرها الكثير من المناصب.

على المستوى العالمي، كان ب. عزايزة عضوًا في مجلس الإدارة لرابطة رؤساء مدارس الخدمة الاجتماعية العالمية (IASSW).  وشارك على مدار سنوات في مؤتمرات وورشات في أوروبا والعالم.